سببان شائعان للألم والنزيف عند إخراج البراز

الشقوق والبواسير سببان شائعان للألم والنزيف عند تمرير البراز. في هذا المقال نريد أن نشرح لكم أيها الأحباء كل ما يتعلق بحدوث هذا المرض ، فإذا كنتم تبحثون عن طريقة لعلاج هذا المرض والحصول على معلومات كافية، انضموا إلينا.

ما الذي يسبب الألم والنزيف عند التبرز؟

يمكن أن يكون للألم والنزيف عند التبرز أسباب عديدة. تعد الإصابة بأمراض مثل البواسير أكثر أسباب الألم والنزيف شيوعا عند إخراج البراز. سوف تترافق البواسير ومرض فيشر مع الأعراض المختلفة المذكورة. لذلک، إذا كان لديک أي من هذه الأعراض، فمن الأفضل الرجوع إلى أخصائي أمراض الجهاز الهضمي الجيد دون إضاعة الوقت لتجنب تطور المرض وحدوث مضاعفات لا رجعة فيها.

سببان شائعان للألم والنزيف عند إخراج البراز

ما هي البواسير؟

توجد البواسير في منطقة القناة الشرجية وفي نهاية الأمعاء الغليظة. في الواقع، تعتبر البواسير وسائد وعائية طبيعية تقع داخل وخارج القناة الشرجية. تصبح البواسير منتفخة ودموية بسبب الضغط أثناء الإمساک والإسهال. عندما تتكرر هذه الحالات، فإنها تتسبب في التهاب وتمزق وتقرح البواسير، مما يؤدي في النهاية إلى حدوث نزيف وبروز مصحوب بألم أثناء التغوط. اظهر نفسک.

أنواع البواسير 

تشمل البواسير أربعة أنواع ، لكل منها درجات مختلفة من الشدة والأعراض ، وهي:

النزيف بدون نتوء هو البواسير الأولية والنزيف مع النتوء يتم استبداله لا شعوريا بالنزيف الثانوي. كذلک نزيف مع نتوء يمكن وضعه بمساعدة اليد ماعدا بواسير الدرجة الثالثة والنزيف مع نتوء لا يمكن وضعه باليد إلا بواسير الدرجة الرابعة وهي شديدة. هذا النوع من البواسير أكثر شدة من الأنواع الأخرى.

الأسباب و العوامل التي تؤثر على البواسير

هناک عدة أسباب محتملة للبواسير، منها:

  • الإمساک المزمن
  • الإسهال المزمن
  • زيادة العمر
  • علم الوراثة
  • كَسُول
  • استهلک أطعمة خالية من الألياف
  • لا تأكل الخضار والفواكه
  • استهلاک الكحول
  • حمل
  • الإمساک المزمن
  • الإسهال المزمن
  • الجلوس لفترات طويلة في المرحاض
  • علامات وأعراض البواسير
  • نزيف

الأعراض الأولى والأكثر شيوعا للبواسير هي النزيف. يحدث النزيف عادة أثناء التغوط ، وهو أمر يصعب القيام به. عادة ما يحدث النزيف في أغلب الأحيان بعد التغوط ويتم فصله عن البراز، بينما إذا شوهد الدم في البراز، فإن هذه المضاعفات نفسها يمكن أن تشير إلى العديد من الأمراض مثل السرطان والأورام الحميدة والتهاب القولون التي تتطلب هذه المشكلة مزيدا من التحقيق.

نتوء

من المثير للاهتمام معرفة أن العرض الثاني للبواسير هو نتوء الفوط. عندما يشتد مرض البواسير، سوف يصاحبنا بروز الفوط، والتي لن يتم استبدال هذه المضاعفات باليد. إذا كان هذا النتوء للوسادات غير ممكن باليد، فيجب عليک علاج البواسير دون إضاعة الوقت.

الألم

السبب الثالث للبواسير هو الألم الذي يحدث عندما يتفاقم المرض ويكون في المرحلة الثالثة أو الرابعة.

علاج البواسير

العلاج بسبب بعض العوامل مثل ؛ يختلف نوع البواسير وسبب حدوثها وتقدير أخصائي الجهاز الهضمي. لكن هناک عدة علاجات للبواسير، منها:

العلاجات الطبية

إذا لم تكن البواسير شديدة جدا، فيمكن علاج المرض بمساعدة النظام الغذائي والسيطرة على الإمساک واستخدام الماء الدافئ والمراهم المضادة للبواسير.

جراحة

الجراحة هي المرحلة الأخيرة من العلاج ، إذا كان الباسور مصحوبا بجلطة دموية، فسيكون العلاج جراحيا.

علاجات أخرى

إذا كان هناک نزيف متكرر وكان المرض مؤلما ، يمكن إزالة البواسير في العيادة الخارجية. يمكن أن تشمل هذه العلاجات: الليزر، والقسطرة ، والأشعة تحت الحمراء ، وإغلاق البواسير بحلقة بلاستيكية.

ما هو الشق الشرجي؟

الشق أو الشق هو مرض يحدث في بداية فتحة الشرج أو المستقيم. عادة ما يظهر جرح أو تشقق في هذه المنطقة مصحوبا بألم وأحيانا بكمية صغيرة من النزيف أثناء التغوط. الشق الشرجي هو تمزق صغير في النسيج الرقيق الرطب (الغشاء المخاطي) الذي يغطي فتحة الشرج. قد يتشكل الشق الشرجي عندما يصبح البراز صلبا أو كبيرا أثناء التغوط. عادة ما يسبب الشق الشرجي الألم والنزيف أثناء التغوط. الشق الشرجي شائع جدا عند الأطفال الصغار ولكنه يمكن أن يصيب الأشخاص في أي عمر. تتحسن معظم الشقوق الشرجية بعلاجات بسيطة مثل زيادة تناول الألياف. قد يحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من الشق الشرجي إلى الأدوية أو الجراحة في بعض الأحيان.

أسباب الشق الشرجي

 يمكن أن يكون سبب الشق الشرجي مجموعة متنوعة من العوامل، من أكثرها شيوعا ما يلي:

  • براز كبير أو صلب
  • الإمساک والشد أثناء التغوط
  • الإسهال المزمن
  • الجماع الشرجي
  • تولد

الأسباب الأقل شيوعا للشق الشرجي هي:

  • داء كرون أو مرض التهاب الأمعاء
  • سرطان الشرج
  • فيروس العوز المناعي البشري
  • مرض الدرن
  • مرض الزهري
  • أنواع الشق الشرجي

ينقسم الشق الشرجي إلى نوعين حاد ومزمن ولكل منهما أعراض مختلفة.

الشق الشرجي المزمن

يرتبط هذا النوع من الشق أو الشق الشرجي بأعراض طويلة المدى تتكرر أحيانا وتتطور غالبا كملحق جلدي على حافة القناة الشرجية يمكن علاجه جراحيا.

الشق الشرجي الحاد

يرتبط الشق الشرجي الحاد بالقرح والألم أثناء التغوط ، وهو ما يتم علاجه بالرعاية والعلاج في العيادة الخارجية. يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة والتغيرات في عادات الأكل في علاج الشقوق الشرجية (الشقوق).

العلاج المنزلي للشق الشرجي

يمكن أن يؤدي تغيير نمط الحياة واتباع نظام غذائي سليم إلى تحسين السبب الرئيسي لهذا المرض، أي الإمساک، وعلاج الإمساک.

يمكن أن يساعدک استخدام الماء الساخن والاستحمام في حوض استحمام ساخن. بعد استخدام الماء الساخن، يمكنک تجفيف نفسک بلطف واستخدام المراهم التي يصفها لک طبيب الجهاز الهضمي.

يمكنک استخدام المسكنات لتسكين الألم ، لكن النقطة التي يجب ملاحظتها هي أن الألم يؤدي إلى تفاقم تقلصات عضلات الشرج وتقرحاتها.

یستخدم الدكتور مسعود صدرالدینی ، أخصائي أمراض الداخلیه والأمعاء في شمال طهران ، أحدث التقنيات لتشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي والكبد . لمزيد من المعلومات ، يمكن الاتصال على الارقام التالی  00982122683818_01989901414248_00982177839463 .

العلاج الطبي للشق الشرجي

يختلف العلاج حسب شدة المرض وتقدير الطبيب. إحدى طرق العلاج هي حقن البوتوكس. في الواقع ، يساعد حقن توكسين البوتولينوم في العضلات داخل الشرج على تخفيف تقلصات العضلات. يمكن لطريقة العلاج هذه تحسين تدفق الدم وإصلاح جروح الشقوق ومعدل نجاح هذا العلاج مرتفع جدا ويصل إلى 100٪ مع الإجراءات التكميلية. يتم علاج التشققات بالبوتوكس في العيادة الخارجية من قبل أخصائي أمراض الجهاز الهضمي وستكون طريقة سهلة ومعجزة. يعتبر هذا العلاج طريقة غير معقدة وهو أفضل وأول طريقة لعلاج الشق الشرجي. أخيرا ، تتمثل طريقة علاج مرض الشق المزمن في الجراحة، حيث يتم فيها بتر جزء من العضلة العاصرة الشرجية الداخلية وإزالة الجلد.

ننتظر اقتراحاتکم موقع الدکتور مسعود صدرالدینی افضل اخصائی امراض الداخلیه

پاسخ

دو × 2 =