علاج الاسهال والقيء

ما هو علاج الاسهال و القیء؟ هل کل هذة المواقف خطرة؟ قد یکون سبب الاسهال و القیء التهاب المعدة و الامعاء او التهاب الجهاز الهضمی. یسمی التهاب بطانة المعدة و الامعاء و الذی یحدث غالبا بسبب عوامل مثل الفیروسات و البکتیریا و الطفیلیات. فی معظم الحالات، یکون سبب المرض هو الاصابة الفیروسات العصبیة ینتقل المرض من خلال الطعام و الماء و الملوثین و الاتصال بشخص مصاب. افضل طریقة لمنع ذلک هی غسل یدیک بشکل متکرر.

علاج الاسهال والقيء

ما هو الإسهال والقيء؟

التهاب الجهاز الهضمي مرض شائع يسبب الإسهال والقيء. عادة ما يكون سبب المرض هو الإصابة بفيروس أو بكتيريا.

يمكن أن يؤثر الإسهال والقيء على الأشخاص من جميع الأعمار، لكنهما أكثر شيوعا عند الأطفال. غالبا ما يكون فيروس يسمى الفيروس العجلي هو سبب المرض عند الأطفال.

عند البالغين، يحدث الإسهال والقيء عادة بسبب فيروس عصبي(مرض القيء الشتوي) أو التسمم الغذائي بالبكتيريا. قد يكون الإسهال والقيء مزعجين للغاية بالنسبة للإنسان ، لكنهما يتحسنان عادة بالعلاجات اللازمة في غضون أسبوع.

إذا لم يتم علاج الإسهال والقيء في الوقت المناسب، فقد يتسبب ذلک في الجفاف ومشاكل خطيرة في الجسم. خاصة في الأطفال الذين يعانون من أجسام أكثر حساسية يجب أن يتم العلاج بشكل أسرع من المعتاد.

أعراض الإسهال والقيء

أهم أعراض هذا المرض الإسهال والقيء:

  • الإسهال المائي المفاجئ
  • أشعر بالمرض
  • الغثيان والقيء والتي يمكن أن تكون سريعة
  • حمى خفيفة

قد يعاني بعض الأشخاص أيضا من أعراض أخرى، مثل فقدان الشهية واضطراب المعدة وآلام الأطراف والصداع. تظهر الأعراض عادة بعد يوم واحد من الإصابة. تتحسن الأعراض عادة في غضون أسبوع بالعلاجات الفعالة ولكن في بعض الأحيان قد تستغرق وقتا أطول. عادة لا يتحسن الإسهال والقيء من تلقاء نفسه وبعد اكتشاف السبب ، يجب اتخاذ التدابير اللازمة لاكتشاف وتقييم وعلاج هذا المرض من قبل أفضل أخصائي أمراض الجهاز الهضمي.

هل الإسهال والقيء معديان؟

يمكن أن ينتقل الإسهال والقيء بسهولة من شخص لآخر. يحتوي إسهال وقيء المصاب على آلاف الفيروسات والعوامل الناقلة للأمراض. بعض طرق النقل هي:

  • الاتصال الوثيق مع الشخص المصاب
  • لمس الأسطح أو الأشياء الملوثة
  • تناول الأطعمة الملوثة

يعتبر الشخص المصاب حاملا للعدوى من ظهور الأعراض حتى 48 ساعة بعد ظهور الأعراض ويمكن أن يصيبک بالعدوى. ومع ذلک، قد تنتقل العدوى قبل فترة وجيزة من هذا الوقت وبعده.

لذلک، من الأفضل مراجعة طبيب الجهاز الهضمي في أقرب فرصة واتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج الإسهال والقيء.

ما هو العلاج الطبي للإسهال والقيء؟

يجب أن تكون أكثر حرصا عند السفر إلى الأماكن التي تعاني من حالة صحية سيئة. لأن هناک احتمالية للعدوى والإصابة بهذه العدوى.

على سبيل المثال، قد تحتاج إلى غلي الماء قبل شربه. يمكن للأطفال الحصول على لقاح الفيروسة العجلية في عمر شهرين إلى ثلاثة أشهر.

تعتبر زيارة طبيب الجهاز الهضمي أفضل طريقة لعلاج الإسهال والقيء. فيما يلي حالات طارئة يجب عليک مراجعة الطبيب فورا إذا واجهتها:

  • إذا كنت تعاني من أعراض الجفاف الشديدة، مثل الدوخة المستمرة، أو انخفاض حجم البول أو توقف التبول، أو إذا انخفض مستوى وعيک.
  • الإسهال
  • القيء المستمر وعدم القدرة على احتباس السوائل
  • الإصابة بحمى تزيد عن 38 درجة مئوية
  • إذا لم تتحسن الأعراض بعد بضعة أيام
  • إذا كنت قد سافرت إلى بلدان تعاني من سوء الحالة الصحية في الأسابيع القليلة الماضية.
  • إذا كنت تعاني من حالة مرضية خطيرة مثل مرض الكلى أو مرض التهاب الأمعاء أو ضعف جهاز المناعة والإسهال والقيء.

ماذا نأكل لعلاج الإسهال؟

إذا كنت تعاني من الإسهال والقيء المفاجئ ، فمن الأفضل البقاء في البیت حتى تتعافى.

للمساعدة في تقليل أعراض الإسهال والقيء، من الأفضل القيام بما يلي:

  • اشرب الكثير من السوائل للوقاية من الجفاف.
  • يمكنک استخدام عقار الاسيتامينوفين أو الباراسيتامول لتخفيف الحمى أو الألم.
  • احصل على قسط كافٍ من الراحة.
  • إذا كنت جائعا، فحاول تناول كميات صغيرة من الأطعمة البسيطة، مثل الحساء والأرز والمعكرونة والخبز.
  • استخدم مكملات ماء الجسم المتوفرة في الصيدلية. (مثل مسحوق ORS)

يمكنك استخدام الأدوية المضادة للقىء (مثل ميتوكلوبراميد) أو الأدوية المضادة للإسهال (مثل لوبراميد) لتخفيف الأعراض إذا لزم الأمر. لا تنسَ أن كل هذه الأدوية يجب أن يصفها لک الطبيب وتناولها بجرعات معينة.

يمكن أن ينتشر التهاب المعدة والأمعاء وينتشر بسهولة، لذلک عندما تكون مريضا، يجب أن تغسل يديک بشكل متكرر ولمدة 48 ساعة على الأقل بعد انحسار الأعراض لتقليل مخاطر الانتقال من المدرسة أو إليها. تجنب العمل.

لذلک، إذا تركت دون علاج، فإن الإسهال والقيء لن يعرض جسمک لخطر جسيم فحسب، بل قد ينتقل الفيروس أيضا لمن حولک.

علاج الاسهال والقيء عند الاطفال

إذا كان طفلک يعاني من الإسهال والقيء، فيمكنک الاعتناء بطفلک في البیت. لكن ضع في اعتبارک أنه كلما تم علاج الإسهال والقيء بشكل أسرع، قل احتمال تفاقم حالة طفلک.

لذلک بالإضافة إلى زيارة طبيب الجهاز الهضمي، يمكنک القيام بما يلي لمساعدة طفلک على التحسن:

  • شجعهم على شرب الكثير من السوائل.
  • تأكد من حصولهم على قسط كاف من الراحة.
  • إذا كان طفلک يشعر بالجوع أو يمكنه تناول أطعمة صلبة، أعطه كميات صغيرة من الأطعمة البسيطة.
  • إذا كنت تعاني من الحمى أو الألم، يمكنک استخدام عقار الاسيتامينوفين.
  • استخدم مكملات ماء الجسم المتوفرة في الصيدلية. (مثل مسحوق ORS)

الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالجفاف، خاصة إذا كانوا أقل من عام. عندما يمرض طفلک، يجب أن تغسل يديک أنت وطفلک بانتظام وتجنب الذهاب إلى المدرسة أو الرعاية النهارية لمدة تصل إلى 48 ساعة بعد اختفاء الأعراض.

كما ذكرنا سابقا، فإن الخطوة الأولى لتحسين حالة طفلک هي زيارة طبيب الجهاز الهضمي. فيما يلي بعض أعراض الإسهال والقيء المقلقة:

  • أعراض الجفاف
  • دم في البراز أو قيء أخضر
  • القيء المستمر وعدم القدرة على تخزين السوائل أو الطعام في المعدة
  • الإصابة بالإسهال لأكثر من أسبوع
  • القيء لمدة ثلاثة أيام أو أكثر
  • أعراض مرض أكثر خطورة، مثل ارتفاع درجة الحرارة (فوق 38 درجة مئوية) وضيق في التنفس وسرعة التنفس وتيبس الرقبة، وخلايا النحل التي لا تختفي بعد لف الزجاج وانتفاخ في الحوض (الجزء الرخو من الطفل جمجمة) طفل
  • وجود مرض أساسي خطير ، مثل مرض التهاب الأمعاء أو ضعف جهاز المناعة
یستخدم الدكتور مسعود صدرالدینی ، أخصائي أمراض الداخلیه والأمعاء في شمال طهران ، أحدث التقنيات لتشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي والكبد . لمزيد من المعلومات ، يمكن الاتصال على الارقام التالی  00982122683818_01989901414248_00982177839463 .

الوقاية من الإسهال والقيء

ليس من الممكن دائما منع الإسهال والقيء ولكن باتباع هذه النصائح يمكنک تقليل انتشاره وانتقاله:

  • لا تذهب إلى العمل أو المدرسة أو الرعاية النهارية لمدة 48 ساعة على الأقل بعد زوال الأعراض.
  • اغسل يديک وطفلک جيدا بالماء والصابون بانتظام.
  • طهّر الأشياء أو الأسطح التي قد تكون ملوثة.
  • اغسل الملابس أو الفراش الملوثة بالماء الدافئ بشكل منفصل.
  • لا تشارک المناشف أو الملابس أو الملاعق أو الشوک أو الأواني عند إصابتک أنت أو طفلک بالعدوى.
  • قم بإزالة جزيئات البراز أو القيء من المرحاض باستخدام خزان تدفق وتنظيف المنطقة المحيطة.
  • مراعاة النظافة الكاملة للأغذية.

يمكن أن يتم علاج الإسهال والقيء بشكل مختلف اعتمادا على سبب هذه المضاعفات. لذلک، من الأفضل الرجوع إلى أخصائي أمراض الجهاز الهضمي الجيد في طهران لمنع مضاعفات لهذا المرض، مثل الجفاف.

ننتظر اقتراحاتکم موقع الدکتور مسعود صدرالدینی افضل اخصائی امراض الداخلیه

پاسخ

3 × دو =