علاج أمراض الأمعاء

تتكون الأمعاء من نوعين، الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة. في الواقع، تكون الأمعاء الغليظة أو القولون على شكل أنبوب عريض مسؤول عن إزالة الفضلات من الجسم وتكون الأمعاء الدقيقة على شكل أنبوب حلزوني متصل بالمعدة ويتم تنفيذ معظم وظائف الجهاز الهضمي عن طريق الأمعاء الدقيقة. يعتبر انتشار سرطان القولون والمستقيم أعلى من انتشار سرطان الأمعاء الدقيقة. وفي هذا الصدد يرى الدكتور مسعود صدرالديني اخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير أن: هناک طرق مختلفة يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة القولون. تناول الأطعمة الصحية والفواكه والخضروات والأطعمة الغنية بالألياف وشرب الكثير من الماء وممارسة الرياضة بانتظام وإجراء اختبارات سرطان القولون وتنظير القولون.

علاج أمراض الأمعاء

الأمعاء الدقيقة

الأمعاء الدقيقة هي أطول أمعاء في الجهاز الهضمي، بحجم الإصبع الأوسط. بعد الهضم يدخل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة من المعدة بشكل شبه صلب وعلى طول هذا المسار يتحد مع الصفراء من الكبد وإنزيمات البنكرياس والماء ومزيج من المخاط وهو ما يسمى بالحركة الدائرية. الخليط المختلط سائل ويدخل تدريجيا الأمعاء الغليظة.

يمتص الطعام على مرحلتين ويتم تقسيمه إلى ثلاثة أجزاء من الأمعاء الدقيقة، بما في ذلک الاثني عشر والصائم والبطانة الداخلية للأمعاء الدقيقة. من الضروري معرفة أن أكثر من 95٪ من الكربوهيدرات والبروتينات المستهلكة يتم امتصاصها.

القولون

الأمعاء الغليظة أوسع ولكنها أقصر من الأمعاء الدقيقة. تتكون هذه الأمعاء من أربعة أجزاء: القولون الصاعد والقولون المستعرض والقولون النازل والقولون السيني.

سيكون إفراز الطعام بعد ست وثلاثين ساعة من مسؤولية الأمعاء الغليظة. يفصل الملح والسوائل عن البراز في الأمعاء الغليظة ويتم توجيههما إلى السيني حيث يظلان ويدخلان المستقيم أثناء النهار.

أمراض الأمعاء الدقيقة

تشمل الأمعاء الدقيقة مجموعة متنوعة من الأمراض مثل النزيف ومرض كرون والالتهابات وسرطان الأمعاء ومتلازمة القولون العصبي والتهاب الأمعاء والألم وزيادة نمو البكتيريا.

سرطان الأمعاء الدقيقة

من بين السرطانات، يعد هذا النوع من السرطانات نادرا جدا ، وحوالي 60٪ من سرطانات الأمعاء الدقيقة هي أورام سرطانية أو أورام ساركوما أو أورام ليمفاوية.

انسداد الأمعاء الصغيرة

يمكن أن تتسبب العديد من الاسباب، مثل الانسداد والالتهاب والتواء الأمعاء أو الالتصاقات، في انسداد الأمعاء الدقيقة. من أبرز أعراض هذا المرض الغثيان والقيء والانتفاخ وآلام البطن والإمساک و .. إذا كان لديک أي أعراض، فمن الأفضل مراجعة طبيب الجهاز الهضمي لتقليل تطور المرض وعلاجه في أسرع وقت ممكن.

فرط نمو البكتيريا

عندما تنمو البكتيريا بشكل كبير جدا في الأمعاء الدقيقة، يمكن أن تؤدي هذه العملية إلى سوء التغذية والجفاف ومشاكل الكبد ومشاكل الفيتامينات والمعادن.

متلازمة القولون العصبي

تسمى متلازمة القولون العصبي بالتقلصات اللاواعية أو انخفاض حركات عضلات الأمعاء. عادة ما يعاني الأشخاص المصابون بهذا المرض من أعراض مثل الانتفاخ والألم والإمساک والإسهال.

العلوص

تسمى هذه العملية بالانسداد المعوي عندما يكون هناک اضطراب ميكانيكي أو انسداد في حركة محتويات الأمعاء. الأعراض الأكثر وضوحا وشيوعا لهذا المرض هي الحموضة المعوية والقيء والإمساک ونقص الغازات. هناک العديد من طرق التشخيص ولكن يمكن إجراء التشخيص عن طريق التصوير.

عدوى الجهاز الهضمي

التهابات الجهاز الهضمي ثلاثة أنواع: فيروسية وبكتيرية وطفيلية. في الواقع، يمكن أن تؤدي هذه الأنواع من العدوى إلى الإسهال والقيء والتهاب الجهاز الهضمي.

مرض كرون

داء كرون هو مرض تدريجي يؤدي إلى التهاب الجهاز الهضمي. يمكن أن يؤثر هذا المرض على جميع أجزاء الجهاز الهضمي.

أمراض القولون

تشمل الأمعاء الغليظة أمراضا مختلفة مثل سرطان القولون والمستقيم والأورام الحميدة وخلل تنسج القولون والقولون التشنجي.

سرطان قولوني مستقيمي

يحدث سرطان القولون والمستقيم في نهاية الأمعاء الغليظة بالقرب من المستقيم. يعتبر هذا السرطان من أخطر أنواع السرطان ومعدل الوفيات بسبب هذا المرض مرتفع للغاية. تختلف أعراض سرطان القولون باختلاف العوامل مثل منطقة الانتشار وحجم الورم. عادة في بداية المرض، لن تظهر الأعراض على الشخص وستظهر الأعراض مع تقدم السرطان.

الاورام الحميدة

الاورام الحميدة هي كتلة حميدة غير سرطانية تتشكل داخل الأمعاء الغليظة. عادة ما تسمى هذه الحالة بورم عندما ينمو النسيج بشكل غير طبيعي. في بعض الأحيان يمكن أن يتحول المرض إلى سرطان. يمكن لبعض الأطباء تشخيص هذا المرض باعتباره علامة على الإصابة بالسرطان، لذلک بعد تشخيص هذا المرض يفضلون إزالة الورم الحميدة للوقاية من سرطان القولون.

خلل التنسج القولوني

يتطور خلل تنسج القولون في منطقة من خلايا جدار الأمعاء وهو ليس سرطانيا في العادة ولكنه قد يتطور تدريجيا.

تشنج القولون

تسمى متلازمة القولون العصبي بالتقلصات اللاواعية أو انخفاض حركات عضلات الأمعاء. عادة ما يعاني الأشخاص المصابون بهذا المرض من أعراض مثل الانتفاخ والألم والإمساک والإسهال.

یستخدم الدكتور مسعود صدرالدینی ، أخصائي أمراض الداخلیه والأمعاء في شمال طهران ، أحدث التقنيات لتشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي والكبد . لمزيد من المعلومات ، يمكن الاتصال على الارقام التالی  00982122683818_01989901414248_00982177839463 .

كيف يمكن تحسين صحة الأمعاء؟

يعد تغيير نمط الحياة أحد أفضل الطرق لعلاج أمراض الأمعاء والمحافظة على صحتها. من الأفضل استشارة أخصائي أمراض الجهاز الهضمي قبل استخدام أي نوع من الأدوية، لأن تناول بعض الأدوية لن يكون فعالا فقط في عملية العلاج اعتمادا على حالة الفرد، بل سيكون له أيضا مضاعفات. يمكن أن يكون تطهير الأمعاء وتنشيطها فعالين أيضا في الحفاظ على صحة الأمعاء. لكن يجب أن تعلم أن تطهير الأمعاء يجب أن يتم بشكل طبيعي ولا يجب استخدام أي مواد كيميائية لأن هناک إمكانية للعلاج المؤقت ولكن على المدى الطويل سيكون لها تأثير سلبي على الأمعاء. يمكن أن تسبب العدوى المعوية إزعاجا وألما لدى الأشخاص.

من أجل الحفاظ على صحة الأمعاء الغليظة والدقيقة، من الأفضل الرجوع إلى طبيب الجهاز الهضمي وإذا لزم الأمر، استخدام المكملات والفيتامينات لتقليل التهاب الأمعاء. لأن استهلاكها يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان مثل سرطان القولون.

ننتظر اقتراحاتکم موقع الدکتور مسعود صدرالدینی افضل اخصائی امراض الداخلیه

پاسخ

2 × سه =